استعداد أمريكي لمساعدة اليابان في الدفاع عن جزر متنازع عليها

1 month ago 16

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الأحد، استعدادها للدفاع عن جزر سينكاكو  اليابانية في بحر الصين الشرقي المتنازع عليها بين طوكيو وبكين.


جاء ذلك في أول اتصال هاتفي بين وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي، ونظيره الأمريكي الجديد لويد أوستن، بحسب بيانين صادرين عن وزارتي دفاع البلدين، فجر الأحد.


ونقلت صحيفة "جابان تايمز" عن بيان الدفاع اليابانية أن كلا الوزيرين اتفقا على أن "المادة 5 من المعاهدة الأمنية الأمريكية اليابانية تنطبق على جزر سينكاكو" التي تقع تحت سيطرة اليابان في بحر الصين الشرقي، لكن بكين تطالب بها.


وتنص المادة 5 على أن الولايات المتحدة ستدافع عن الأراضي الخاضعة للإدارة اليابانية، في حال تعرضها لأي هجوم مسلح.

 

اقرأ أيضا: حقائق صادمة عن الإنفاق العسكري الأمريكي.. من يصنع الرعب؟


وتعهد الطرفان أيضا بتعزيز التحالف بين الولايات المتحدة واليابان والحفاظ على نظام بحري حر ومفتوح على أساس سيادة القانون، بما في ذلك حرية الملاحة والطيران بحسب بيان الوزارة.


ويعد هذا أول اتصال على المستوى الوزاري بين الولايات المتحدة واليابان، منذ تنصيب جو بايدن، رئيسا للولايات المتحدة، الأربعاء الماضي.


بدوره، قال البنتاغون في بيان إن أوستن "أكد أن جزر سينكاكو تغطيها المادة الخامسة من معاهدة الأمن الأمريكية اليابانية، وأن الولايات المتحدة لا تزال تعارض أي محاولات أحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن في بحر الصين الشرقي".


وبحسب الصحيفة اليابانية، فإن "الصين التي تدعي أحقيتها بجزر سينكاكو وتطلق عليها اسم "دياويو" أرسلت مرارا سفنا حكومية بالقرب من الجزر، فيما يقول بعض المراقبين إنها حملة لاختبار وتطبيع وتمييع رد اليابان ببطء على توغلاتها".

 
Read Entire Article