صحفي بريطاني: لا تتعاطفوا مع ترامب لأنه أصيب بكورونا

3 weeks ago 3

دعا صحفي بريطاني الأمريكيين إلى عدم التعاطف مع الرئيس دونالد ترامب لأنه أصيب بفيروس كورونا.

وقال جوناثان فريدلاند في مقال له في صحيفة "الغادريان" البريطانية إن ترامب لا يشكل خطرا على الولايات المتحدة، بل يشكل خطرا على العالم بأسره.

وأضاف جوناثان أن ترامب الذي يتهم الآخرين بنقل الفيروس إليه لا يتوانى في نقل الفيروس إلى غيره.

ويشير الكاتب بذلك إلى تصريحات ترامب على شبكة "فوكس نيوز" التي تحدث فيها عن اقتراب أسر الجنود القتلى المكرمين "على بعد شبر واحد من وجهي... إنهم يريدون معانقتي ويريدون تقبيلي".. معتبرا تصريحه ذاك محاولة من ترامب لإلقاء اللوم على أسر الجنود القتلى في إصابته بالفيروس.

وفي مقابل ذلك يستشهد الكاتب بموقف ترامب الشهير، الذي يبعد فيه الكمامة عن وجهه بينما لا يكتم سعاله وهو مصاب بالفيروس، وسط حشود انتخابية، مضيفا: "ولا نعرف حتى الآن عدد من أصابهم بالفيروس في محاولة إثباته للقوة والتغلب على الوباء".

ويرى الكاتب أن الأكثر خطورة هو ما وصفه بـ"اعتداءات ترامب على الديمقراطية"، حيث أنذر وزير العدل المخلص له، ويليام بار، بأنه سيجد نفسه في "موقف غير سار" إذا لم يوجه اتهاما إلى باراك أوباما وهيلاري كلينتون وجو بايدن بارتكاب "أعظم جريمة سياسية في تاريخ بلدنا"، مشيرا إلى التحقيق الفيدرالي في صلات حملة ترامب لعام 2016 بروسيا.

ويقول الكاتب إن "معظم الجمهوريين يدعمون ترامب في هجومه على الديمقراطية". ويضيف أنه كان من الملفت للنظر بشكل خاص تغريدة من السيناتور المصاب بكورونا مايك لي من ولاية يوتا تقول إن الديمقراطية أقل أهمية من الحرية والسلام والازدهار، وإن "الديمقراطية يمكن أن تحبط" أحيانًا هذه الأهداف.

ويقول الكاتب إن ترامب وأسلوبه في الحكم يأتي ملازما لتصور سام عن الرجولة، حيث يحاول إثبات "أنه رجل لا يقهر بخلع الكمامة"، بينما يسخر صحفي مؤيد له من المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، قائلا إن عليه أن يحمل حقيبة نسائية تتماشى مع كمامته. ويقول الكاتب إن ترامب ومؤيديه "في جهلهم وتصورهم المغلوط للرجولة نسوا أن ارتداء الكمامة لا يأتي لحماية الذات ولكن لدرء الخطر عن الآخرين".

 

اقرأ أيضا: إلغاء المناظرة الرئاسية الثانية وترمب يتوقف عن أخذ الدواء

Read Entire Article