ضحايا القتل بلندن فاقوا الـ100 للعام السادس على التوالي

2 weeks ago 3

أظهر بحث بريطاني، أن عدد جرائم القتل سنويا، في العاصمة لندن، يتجاوز الـ100 قتيل، للعام السادس على التوالي.

وأشارت "بي بي سي" إلى أن عدد ضحايا جرائم القتل في العام الجاري 2020، وصل حتى الآن إلى 101 قتيل، بمعدل 8 جرائم بالشهر.

ووفقا للبحث، فإن 55 جريمة طعن قاتل وقعت، وقتل 12 مراهقا خلال عشرة شهور، وكان هناك 6 أطفال لا تزيد أعمارهم على الـ10 أعوام قتلوا كذلك.

وخلال فترة الإغلاق، التي شهدتها لندن بسبب تفشي فيروس كورونا، قتل 18 شخصا في جرائم شتى.

في أكثر من ثلثي القضايا، وجهت السلطات اتهامات إلى مشتبه بهم، وصدرت إدانات قضائية في عدد من القضايا.

وقالت نائبة عمدة لندن لشؤون الشرطة ومكافحة الجريمة، صوفي ليندن، إن تجاوُز عدد الضحايا الـ100 قتيل تسبب في "حزن بالغ وأسف شديد".

 

اضافة اعلان كورونا
وأضافت: "سيظل من المحزن أننا فقدنا الكثير من الأشخاص في السنوات الست الماضية، وعلينا أن نتذكر أن هناك أشخاصا وعائلات وراء كل ضحية".

وتابعت ليندن: "التباين بين جرائم القتل يظهر حقا مدى تعقيد الأمر، إذ يتراوح النطاق بين قتل أطفال صغار ومراهقين وعنف في الشوارع ونساء يتعرضن للقتل في منازلهن".

وكان العام الماضي الأشد دموية في لندن منذ 10 سنوات، حيث شهد مقتل 150 شخصا. وأظهرت بيانات مكتب عمدة لندن أن حوالي 10 في المئة من جرائم القتل كانت مرتبطة بالعنف المنزلي.

بالإضافة إلى ذلك، قال مكتب العمدة خلال فترة الإغلاق، إن عدد البلاغات لخط المساعدة في مواجهة العنف المنزلي ارتفعت بنسبة 25 في المئة.

Read Entire Article