غضب بقرية مصرية بعد وصف أنصار "مستقبل وطن" لها بـ"تل أبيب"

2 weeks ago 3

غضب واسع انتاب سكان إحدى القرى المصرية في بني سويف بعد وصف مرشح لحزب "مستقبل وطن"، المقرب من رئيس سلطة الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، للقرية بأنها "تل أبيب".

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عددا من أهالى قرية ننا بمركز إهناسيا في بني سويف أقدموا على إحراق لافتات مرشح مستقبل وطن، عقب قيام أحد أنصاره بوصف القرية بأنها "تل أبيب"، في تجمع انتخابي.


من جانبه، أصدر حزب "مستقبل وطن" بيانا حول الواقعة جاء فيه أن الحزب "لم يصدر منه أي خطأ في حق أي من أبناء المركز بصفة عامة وبصفة خاصة أهالي قرية ننا أو من أي قيادة تنظيمية أو عضو داخل الحزب ولم يصدر خطأ من المنصة أو مرشح الحزب".

 

مضيفا أن "الكلمة محل النقاش (تل أبيب) لم تكن مفهومة للمنصة، وأن ما حدث من أحد الحضور هو من يُسأل عنه".


وزعم الحزب المقرب من رئيس الانقلاب أنه يواجه "حملة ممنهجة للعمل على إضعاف تواجد الحزب بدوائر المحافظة، لا سيما في ضوء قوة مرشحي الحزب وعدم القدرة على المنافسة الشريفة لباقي المرشحين".

 

ويسعى حزب مستقبل وطن، للفوز بغالبية مقاعد مجلس النواب على غرار اكتساحه لمقاعد مجلس الشيوخ، في أيلول/ سبتمبر الماضي، ما استفز كثيرين من موالي السيسي الذين لم تتستنّ لهم المشاركة في قوائمه.

 

وشارك رئيس نادي الزمالك المصري، مرتضى منصور، في إماطة اللثام عن فضيحة قائمة "من أجل مصر" بقيادة حزب مستقبل وطن، المقرب من رئيس سلطة الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، في عرض الترشح على مقاعده لمن يدفع أكثر، حيث وصل سعر المقعد إلى 50 مليون جنيه (3.2 مليون دولار).

وهاجم منصور الحزب قائلا: "أنا مادفعتش 50 مليون جنيه من دم الشعب عشان يحطني في القائمة... اللي يدفع 50 مليون ده يبقى معاه كام؟ وبيجيب الفلوس دي منين، وهايلمهم إزاي؟!".

 

و وجه المحامي طارق جميل انتقادات حادة لحزب "مستقبل وطن" في "فيديو" حذفه لاحقا، قال فيه: "قعدوا يقولوا الدولة والشباب والكوتة والبنات، كذب، هتدفع كام؟ معاك كام؟".

 

اقرأ أيضا: أزمة شراء مقاعد البرلمان تشتعل بمصر (فيديو)

Read Entire Article